قصص قصيرة

قصص قصيرة بقلم عماد حنا

كلام في المحظور

شاهد أجزاء كلام في المحظور

شاهد قناة الحياة

شاهد قناة الحياة علي الإنترنت

Atfalak.com

موقع أطفالك دوت كوم يقدم العديد من المقالات والمواضيع الشيقة الخاصة بحياة طفلك.

Protect your PC إحمي جهاز الكمبيوتر لديك

برنامج متميز لحماية جهاز الكمبيوتر من الهاكرز والفيروسات وأنت على الإنترنت

المزيد من الروابط السريعة

( Posts ) الروحية

90 - لماذا تفشل المعادلة الروحية؟

90 - لماذا تفشل المعادلة الروحية؟ DR240090

الأخت كاتيا سلامة - الأخ وحيد -

بلا قيود

إذا كان الله في المسيحية هو الذي يبحث عن الإنسان، لماذا نبحث عنه ولا نجده كمن يبحث عن إبرة في كومة قش؟

للمزيد أضغط هنا

5432 مشاهدات 0 تعليقات
62 - الحياة الروحية هى خيار شخصي

62 - الحياة الروحية هى خيار شخصي DR240062

الأخت كاتيا سلامة - د. رأفت عماري - الأخت ريما عماري -

بلا قيود

للمزيد أضغط هنا

6016 مشاهدات 0 تعليقات
103 - الإيمان لغة السماء

103 - الإيمان لغة السماء DR260103

الأخ بيتر تادرس - الأب إسطفانوس عيسى -

ليكن نور

موضوع هذه الحلقة عن الإيمان لغة السماء. نتعلم أنه لا يمكن إرضاء الله بدون إيمان وقد برهن الله على ذلك في مواقف عديدة في الكتاب المقدس للدرجة التي فيها لم يتمكن الشعب في القديم أن يدخل أرض الموعد بسبب عدم إيمانهم. وعن الإيمان في مقاومة إبليس يقول الكتاب فقاوموه راسخين في الإيمان. ونعرف في الحرب الروحية أن سهام إبليس المتلهبة لا يطفئها. وأفرد العهد الجديد إصحاحات كاملة عن أهمية ودور الإيمان في رسالة رومية وسفر العبرانيين. لذلك نود أن نلقي الضؤ في هذه الحلقة على النقاط التالية: لماذا لا يمكن الإقتراب من الله إلا بواسطة الإيمان؟ لماذا لا تغفر الخطايا إلا بالإيمان؟ ولماذا لا تذهبن الحسنات السيئات؟ هل يمكن أن تلقي الضؤ على الفهم الخاطئ للإيمان مقابل دور الأعمال في البرهان على نوال الغفران والحياة الجديدة ما العلاقة بين الإيمان والحرية من عبودية الخطية؟ ما العلاقة بين الإيمان والطاعة؟ والإيمان والمحبة؟ لماذا الإيمان يمثل السلاح الإستراتيجي في المعركة الروحية؟ ماذا يمثل الإيمان الركيزة الأساسية لفهم كلمة الله؟ هل الإيمان يعني سلبية الإرادة في مقاومة الخطية والرغبة في الإقتراب إلى الله وطاعته؟ ماذا أعمل إن لم يكن لي إيمان أو إن كان إيماني ضعيفاً ومن السهل أن أشك؟

للمزيد أضغط هنا

6862 مشاهدات 0 تعليقات