23.05.15
408 - صدمة المسلمين في الشيخ عدنان إبراهيم | DR150408

الأخ رشيد - سؤال جرئ

https://vimeo.com/128680853

Share |

مشاهدات 7146

تعليقات 2

يقدم الشيخ عدنان إبراهيم نفسه على أنه "مارتن لوثر" الإسلام، المصلح الذي سيعقلن الدين، الرجل الذي يستخدم العلم لإنقاذ الإسلام من الخرافة والعاطفة والكلام الإنشائي، هذه الحلقة ستسلط الضوء على فكر عدنان إبراهيم، هل فعلا لديه مشروع فكري؟ أم أنه يبيع نفس البضاعة بتغليف جديد؟ هل فعلا يحترم النقد العقلاني ويدعو للسلم والتعايش؟ حلقة صادمة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
2 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. أشكرك جزيل الشكر على حلقتك، أرجو منك يا أخ رشيد بأن تستشهد أيضا بآيات القرآن الكريم التي تعلم خطباء مسلمين قبل عوام المسلمين أدب الحوار ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ﴾ [الحجرات: ١١] لان أغلب خطباء المسلمين قد نسوا هذه الآية، و ان تخبرهم بأن القرآن قد علمهم بأن نتجادل و نتحاور بالحسنى﴿ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ﴾ [النحل: ١٢٥] و أن تذكرهم بأن الله أعطى للإنسان القلب و العقل لكي يتفكر و يختار الإيمان به أو الكفر به﴿وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ﴾ [البلد: ١٠] و قال تعالى: ﴿وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا﴾ [الكهف: ٢٩] لذلك الكفر و الإيمان رب البشر من يحاسب و ليس الخطيب أو الامام ، و إن إسلامي بالله لا أحصر بشخصيات في الوقت الحاضر أو التاريخ سوى برسله الكرام من محمد و اليسوع و موسى عليهم صلات الله و رحمته، لأنك ان حصرت الدين بشخص غير رسل الله فقد ظلمته. و أنا بانتظار حلقاتك الرائعة و شكرًا

    Mohamed Hussein

  2. انني اسمع دائما من قبل السيد رشيد واخرين بانكم تحبون المسلمين ولكنكم ضد تعاليم الاسلام وليس ضد المسلمين وهذا في راي خطء ,لانكم تقولون ان الله خلق الانسان له عقل يفكر واعطاه حرية الاختيار فانا شخصيا لست ضد النبي محمد ولا ضد الاسلام والقران ولكني ضد المسلم فاذ كان المسلم يعتبر ان غزو واحتلال واغتصاب الاخرين غير المسلمين شيئ صحيح فلا عتب على محمد

    ملحد س س

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً