05.06.11
72 - المجيء الثاني | DR260072

الأخ نزار شاهين - الأخت رشا نور - ليكن نور

Share |

مشاهدات 6603

تعليقات 4

سوف يكون حديثنا في هذه الحلقة عن المجيء الثاني ردا على البدع التي تتحدث عن يوم محدد لهذا المجيء مثل 21 أيار أو أكتوبر... ما هي علامات المجيء؟ التشديد على أهمية هذا المجيء



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
4 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. الله محبّ والله عادل وسيعلن عدله في نهاية الأيّام . وجميع الّذين آمنوا بالفداء خلّصهم وأصبحوا أبرارا بالمسيح ولذلك وهبهم الله الحياة الأبديّة . وأمّا الّذين رفضوا التوبة والإيمان فسيدانون على خطاياهم . مكتوب : " لأنّ أجرة الخطيّة هي موت وأمّا هبة الله فهي حياة أبديّة بالمسيح يسوع ربّنا " رو 6 : 23 .

    ha

  2. السيد س س وما الذي يمنعك من ان تنال انت ايضا هذه السعادة؟ اؤكد لك ان الشعور بالطمأنينة والرجاء لا يضاهيه شعور اخر في هذه الحياة. لو انك تواق للحصول على هذه النعمة ليس عليك سوى ان تطلبها من الله وهو الذي سيمنحك اياها مجانا. عزيزي انا اصلي لاجل ان تنال هذه النعمة التي حصلنا عليها بواسطة الايمان بيسوع المسيح. نوري

    نوري

  3. فعلا انكم سعداء يا ريت اني كنت مؤمن مثلكم لان الايمان في الوهم يجعل الانسان سعيد . اخوكم في الانسانية س س

    س س

  4. هل إشارات رجوع المسيح "الديان" هي أسباب لقدومه أم نتائج لاقتراب عودته؟؟ لو كانت أسبابا فأمامنا مشكلتان أساسيتان: الفعل الإنساني (انتشار المجاعات والحروب والخطيئة) وفعل الطبيعة الكارثي -الشيطاني- (زلازل وأعاصير...) (لأن الله لا يفعل الشر مسيحيا) يحدد إرادة "الله" بموعد الظهور، فالله المطلق سيقرر بناء على فعل الإنسان النسبي والشيطان الملعون. والمشكلة الثانية، إن كان قراره مستقلا، فلماذا ينتظر لتعم الخطيئة والكوارث وأفعال الشيطان؟ ليزيد عدد المحرومين من ملكوته؟ أليس الأرحم والأكثر محبة تقليل عددهم والتعجيل بالرجوع طالما أن قراره مستقل؟؟--- أم ليزيد عدد المتنعمين بملكوته؟ فلماذا يعود أصلا، فكلما غاب زاد عدد المتنعمين بملكوته! أم أن العدد محدد سلفا؟؟؟***** أما إن كانت نتائج لاقتراب عودته، فنحن أمام قسر لا حرية اختيار، لأنه سيعود حتما، أي ستنتشر الخطيئة وتعم حتما، وبهذا تناقض واضح مع المحبة والرحمة والعدل!! ومن ناحية ثانية، لماذا لا تكون النتائج منسجمة مع المحبة المفترضة والإشارات معاكسة تماما للمروية.

    Baha

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً