04.03.11
204 - المادة الثانية من الدستور المصري | DR150204

الأخ رشيد - د. ناجي يوسف - سؤال جرئ

Share |

مشاهدات 13406

تعليقات 4

هل المادة الثانية من الدستور المصري تضمن الحقوق والعدالة لكل المواطنين بغض النظر عن الجنس والدين؟ هل إزالة هذه المادة من الدستور يلحق أي أذى بالإسلام والمسلمين؟ ما هي سلبيات هذه المادة وماهي إيجابياتها؟ هل يحق للمسيحيين المصريين أن يطالبوا بحذف هذه المادة دون أن يتهموا بالعداء للمسلمين؟



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
4 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. معك حق يا سيد أحمد تحيا الشريعة الاسلامية ولكن بما انك نسيت ان تكمل عبارتك فاني ساقوم بذلك عنك. تحيا الشريعة الاسلامية وليسقط العدل وليمت الشعب والى الجحيم كل ما يمت للحرية وللحضارة بصلة فهذا ما أوصانا به قثم صعلوك الصحراء وهذا ما يقوم به كل من يمشي على خطاه الى فردوس النعيم. صدق السيد احمد المحترم الكريم. لك تحياتي من شخص نادى من قبلك بما تنادي به الان ولكنه الان يقول لك ان الحياة قصيرة وانت لا تعلم متى ستقوم امام الديان العادل لتؤدي حسابا عن اعمالك وعن تقاعسك عن طلب الحق ودعني ارى ما يسيفعله السفاح محمد لاجلك.اتق الله يا احمد ولا تضيع الفرصة من يدك. اخوك الذي يحبك نوري

    نوري

  2. تحيا الشريعة الاسلامية

    احمد

  3. when Anwar El-Sadat modified the constitution, he combined two issues, the sharia, and the length of his terms. Now, if the amendment corrects the length of the term, while, the sharia stays. As it comes together, it should be canceled together also. To apply the penalties on the thieves, Skeikh Mohammed Hassan Should get his hands amputated, as he stole a hand watch from a store in the USA, when the alarm went off, by the testimony of Sheikh El-Howeny. and how about Bin-Ali, and Mubarak. I would like to remind Mubarak, about the massacre of Alexandria, all tools directed against you " the church" will fail. Amen.

    Dave

  4. مقولة خطيرة تقول أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع أي التقريع والتلفيق الشخصي ذو المصلحة الذاتية الضيقة. الشريعة الإسلامية الفقهية (حكم الفقة الإسلامي البشري التفسير) هي الفزاعة لتخويف وإرعاب الأطفال وترويعهم بغرفة الفئران المظلمة الغيبية التي ستقرض أجسامهم الغضة. الشريعة الإسلامية هي الفزاعة التي ’يروج لها الشيوخ المرتزقة من الإسلام ضد بعض البسطاء والسذج من المسلمين المغيبين للضحك علي العقول والذقون كما فعل الخليفة المقتول السادات والمخلوع حسني مبارك بإستخدامهم وبصناعتهم "المادة الثانية في الدستور المصري". أحكام الفقه في الشريعة الإسلامية هي مصيدة الإعتقال والسجون لوأد الحرية الإنسانية المدنية وقتل الحقوق الإنسانية وذبح الحياة الإنسانية الكريمة ونشر الإستعباد السياسي والفساد الإقتصادي والذل الطبقي الإجتماعي ونفي أمور ’دنيانا في العالم الذي نعيش فية وبتر روح العصر الذي نتنفس فيه. الشيوخ العطلاء والمرتزقة المستغلين لمقدرات المسلمين يبثون الذعر والفزع بما يسمونه الشريعة الإسلامية العريضة الهلامية لنشر الرعب القرآني والإرهاب الإسلامي والبطش السني السلفي البربري. مفهوم الشريعة الإسلامية هي عقبة كأداء من الطراز الذميم السقيم في سبيل التقدم إلي الأمام والنهوض بالشعوب الإسلامية من كبوات الظلم والفساد والإفساد الإسلامي البالي البائد بنصوص القرآن والسنة البالية. الشريعة الإسلامة هي صناعة بشرية فقهية من أجل المصالح الشخصية للمنادين بها لقهر وبطش وقمع الناس تحت القائمين عليها والمستغلينها من الرجال لأهدافهم الشخصية في إغنصاب النساء والطفلات الصغار والأطفال الصغار وتعدد النساء وإغتصابهن وحرثهن وإستبادهن وضربهن وجمع الإمتيازات.---------------------------- الشريعة الإسلامية لفقه إبن حنبل عند الوهابيين والسلفيين والجهاديين والإخوانيين والسنيين هو نتاج عصور البربرية والوحشية الصحراوية للسطو والسلب والنهب بالحديد والنار الذي بدأ بالقرشيين والأمويين مرورأ بالعباسيين والفاطميين والمماليك وإنتهاءً بالعثمانيين والوهابيين. الشريعة الإسلامية التي تتذرع "بالحدود" الجسمانية لوأد حقوق الإنسان والحريات الإنسانية من قطع كل بنان وقطع الأيدي والأرجل من خلاف والتعذيب حتي يشفي الصدور والإغتيالات والتصفية الجسدية مرفوض جملة وتفصيلاً في القرن الحادي والعشرية والقوانين المدنية تعاقب مرنكبي هذه الجرائم ضد البشرية. للذين يؤمنون بالحياة والحرية والجمال والسلام لا للإستسلام للشر والظلم والفساد......لقد مضي عهد المجاملات ياأخي وأختي المسلمة أفيقوا وإستيقظوا وثوروا وتحرروا............. والقرن الحادي والعشرين سيواري ويدفن الشريعة الإسلامية والخديعة الغاشمة التي من صنع البشر المستغل المستبد. لقد مضي عهد الإستبداد والظلم والعبودية إلي غير رجعة. لابد من فصل الدين الغيبي عن الدولة العاقلة. أيها المدعي الشريعة الخديعة الإسلامية إحتفظ بها لنفسك في بيتك وفي منامك وعلي فراشك فقط.

    wisdom: الشريعة (الخديعة) الإسلامية الغرّاء لقمع وقهر وبطش الحريات

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً