فيديو  قناة الحياة  متنصرون  محمد  محبة  مصر  هداية  إلهية  إختبار  المسيح  المسيحية  النور  الإخوان المسلمين  الإسلام  الظلمة  ابراهيم عرفات  جماعة  ردة
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
1956
لا
1612
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

11.02.11
201 - إختبار الأخ ابراهيم عرفات | DR150201

الأخ رشيد - الأخ إبراهيم عرفات - سؤال جرئ

Share |

مشاهدات 13661

تعليقات 5

الأخ إبراهيم عرفات من مصر، كان عضوا في جماعة الإخوان المسلمين، لكن الله قاده بفضله ونعمائه إلى السكنى في محبته الإلهية، وفي هذه الحلقة يشارك بصدق ومحبة محطات من ترحاله الداخلي عبر درب الهداية الإلهية التي إنتشلته من غياهب الظلمة إلى حضن المسيح.



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
5 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. The new convert is very kind and also a typical Egyptian. he is new to the faith but is very blessed in his love for Christ. yes, we should share our lives with our fellow Muslims who are searching for the living water which is given by Christ our God. May Christ open the heart of His creations and may he bless our dear Muslim friends and families. ﻛﻮﻟﻮﺳﻲ 1:15-18 Arabic Life Application Bible (ALAB) 15 هُوَ صُورَةُ اللهِ الَّذِي لاَ يُرَى، وَالْبِكْرُ عَلَى كُلِّ مَا قَدْ خُلِقَ، 16 إِذْ بِهِ خُلِقَتْ جَمِيعُ الأَشْيَاءِ: مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ، مَا يُرَى وَمَا لاَ يُرَى، أَعُرُوشاً كَانَتْ أَمْ سِيَادَاتٍ أَمْ رِئَاسَاتٍ أَمْ سُلُطَاتٍ. كُلُّ مَا فِي الْكَوْنِ قَدْ خُلِقَ بِهِ وَلأَجْلِهِ. 17 هُوَ كَائِنٌ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ، وَبِهِ يَدُومُ كُلُّ شَيْءٍ. 18 وَهُوَ رَأْسُ الْجَسَدِ، أَيِ الْكَنِيسَةِ؛ هُوَ الْبَدَاءَةُ وَبِكْرُ الْقَائِمِينَ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ، لِيَكُونَ لَهُ الْمَقَامُ الأَوَّلُ فِي كُلِّ شَيْءٍ.

    Salah

  2. انا مشترك جديد وبحب جدا قناة الحياة وبشكل خاص برنامج سؤال جرىء وبنصلى ربنا يحفظ حياة الاخ رشيد وليشددنا جميعا فى الايمان وبقول للاخ ابراهيم مبروك عليك النعمة اخوك المصرى الفخور بانة مصرى مسيحى

    مينا صفوت

  3. انا لاحضت انكم بدءتم اليرنامج في ربط الدكتاتورية الحاكمة في الدول العربية بدكتاتورية المهج الديني الاسلامي على ان الاثنان يحتاج المسلم ان يتخللص منها من اجل الكرامة الانسانية لان الاثنان مذللان ثانيا تطرقتم الى ان الانسان بغظ النظر من معتقداته يتعللم منذ صغره الصح والخطء ثالثا ذكرتم انه في القران اشياء انسانية لا باس بها رابعا اتجهتم لتوضيح ان المتشدد اسلاميا قد يكون اي مسلم يواجه المختلف عنه بغضب خامسا ارسال رسالة على انه الاخوان المسلمين طيبيين ولكن الاسلام هو الذي يجعلهم يقومون باعمال سيئة سادسا توضيحكم ان الانسان يبحث عن الاصل سابعا اتضح لي ان السيد عرفات كان ينظر الى المجتمع الانساني الحساس والى ضميره الداخلي والى الاخلاق الحسنة فراها في المسيحيين الذين حوله ثامنا وجد ان الاسلام ليس فيه محبة وهذه صفة اخرى انسانية كان يبحث عنها تاسعا انه من الممكن تغيير المفردات لتوضيح المعاني ما بين الانجيل والقران لان الانجيل مترجم الى العربيةويمكن تغيير الكلمات لكن اعطاء نفس المعنى مثل يوم الدين والدينونة ثم ان السيد عرفات راى المسيح في المنام وهذه عملية سايكولوجية من كثرة التفكير في الموضوع وهذا هو الصحيح لان العملية الدينية في جميع الاديان هي عملية سايكولوجية مبنية على الوهم وبعيدة كل البعد من الواقع وانا بنظري ان الحلم هو وهم لذلك بنظري ان الاديان كذب و وهم ومؤلفة والبشر يطلب من الله حتى يلبي احتياجاته وهذه الاحتياجات كلها لا تلبى وكذب كل من قال ان هناك الله يستجيب او معجزات

    ss

  4. لقاء رائع فعلا كعادة لقاءات الاخ رشيد الرب يبارك الاخ رشيد والاخ ابراهيم وايضا يبارك الاخ كريستوس انستاس على تعليقه الرائع وخاصة مثال قروح اليعازر.. فعلا اعجبني هذا التحليل...

    عبدالمسيح

  5. ليات ملكوتك . استمتعت في لقاء الاخ رشيد مع الاخ ابراهيم ، ومع ان في البداية كان هناك صعوبة في تفهم موقف الاخ ابراهيم وتعلقه بالماضي من كتب او صلوات او دعاء ، لكن في الاخير اتضحت لي الفكرة ، واصبحت اكثر تجسما واكثر مصدقية . فمن احل اكتساب اي معركة فهناك ثلاث بنود يجب معرفتها ،بدونها فالخسارة هي حتما . الاولى وهي معرفة اننا في حالة حرب .ثانيا وهي معرفة من هو الجانب الاخر . والثالث معرفة نوعية السلاح المضاد لوقف هذا العدوان ،فمقلا لن نستطيع ايقاف النار بالنار بل بالماء . ومن هذه المعرفة فقط التي تاتي من داخل فكر الجانب الاخر ـ(كتب،نشرات ـ رسلئل)والتي تشرح عادة استراتيجيتهم وتطلعاتهم ،نقاط قوتهم ، وضعفهم ، املهم ، وخيبتهم من الحياة وما بعدها .من خلال هذه المعرفة يمكن كسب اي معركة حربية روحية كانت ام جسدية . وبكون حربنا هي روحية من اجل ان نكسب ملكوت السموات ونعيد الحملان المسروقة الى حظيرة الله. اما عن النعمة التي استفقدها السيد الزعيم في وجه الاخ ابراهيم ، فاحب ان اشير الى اليعازر الذي كان بقروحه وسقمه قد ابعد الناس عنه ، لانهم ايضا لم يروا جمال النعمة في وجه وجسد اليعازر،على الرغم من انه كان معدا للجلوس بالنعمة والروح في حضن ابراهيم

    كريستوس انستاس

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً