22.09.12
مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء فأتيت بعض أزواجي فأصبتها | DA060001

قناة الكوثر - أخلاق النبي

Share |

مشاهدات 22486

تعليقات 8



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
8 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. اما ردي على الاخ عبداللة بخصوص شهوانية محمد فاليك الادلة التالية من كتب الاسلام ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن سلام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن فضيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏‏كانت ‏ ‏خولة بنت حكيم ‏ ‏من اللائي وهبن أنفسهن للنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏أما تستحي المرأة أن تهب نفسها للرجل فلما نزلت ترجئ من تشاء منهن ‏قلت يا رسول الله ما أرى ربك إلا يسارع في هواك صحيح البخاري .. كتاب النكاح .. باب هل للمرأة أن تهب نفسها لأحد ======================== ‏حدثنا ‏ ‏إسماعيل بن خليل ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏علي بن مسهر ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏أبو إسحاق هو الشيباني ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن الأسود ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏قالت ‏‏كانت إحدانا إذا كانت حائضا فأراد رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أن يباشرها ‏ ‏أمرها أن تتزر في ‏ ‏فور ‏ ‏حيضتها ثم يباشرها قالت وأيكم يملك ‏ ‏إربه ‏ ‏كما كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يملك ‏ ‏إربه ‏حدثنا ‏ ‏أبو النعمان ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عبد الواحد ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏الشيباني ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏عبد الله بن شداد ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏ميمونة ‏ ‏تقول ‏‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض ‏ ‏ورواه ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏الشيباني صحيح البخاري .. كتاب الحيض .. باب مباشرة الحائض وتعليقي.. الم يكن محمد يستطيع ان ينتظر حتى تخلص فترة الحيض ليباشر عائشة؟؟؟؟ الم تقل عائشة ان محمد املككم لاربه؟؟؟؟ ========================== ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏منصور ‏ ‏عن ‏ ‏إبراهيم ‏ ‏عن ‏ ‏علقمة ‏‏خرج ‏ ‏علقمة ‏ ‏وأصحابه حجاجا فذكر بعضهم الصائم يقبل ‏ ‏ويباشر ‏ ‏فقام رجل منهم قد قام سنتين وصامهما هممت أن آخذ قوسي فأضربك بها قال فكفوا حتى تأتوا ‏ ‏عائشة ‏ ‏فدخلوا على ‏ ‏عائشة ‏ ‏فسألوها عن ذلك فقالت ‏ ‏عائشة ‏ ‏كان رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقبل ‏ ‏ويباشر ‏ ‏وكان أملككم ‏ ‏لإربه ‏ ‏قالوا يا ‏ ‏أبا شبل ‏ ‏سلها قال لا أرفث عندها اليوم فسألوها فقالت كان يقبل ويباشر وهو صائم مسند أحمد .. باقي مسند الأنصار .. حديث السيدة عائشة رضي الله عنها وتعليقي: محمد حرم عليكم مباشرة ازواجكم وانتم صيام ولكنه حلل لنفسه مثل هذا الفعل؟؟؟؟ ========================== ‏و حدثنا ‏ ‏الحسن بن أحمد بن أبي شعيب الحراني ‏ ‏حدثنا ‏ ‏مسكين يعني ابن بكير الحذاء ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏هشام بن زيد ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏كان ‏ ‏يطوف على نسائه بغسل واحد صحيح مسلم .. كتاب الحيض .. باب ‏جواز نوم الجنب واستحباب الوضوء له وغسل الفرج وتعليقي: لو كان محمد ليس بانسان شهواني فهل كان سيستطيع ان يطوف على زوجاته التسع وفي رواية اخرى 13 زوجة, في يوم واحد وفي غسل واحد؟؟؟؟؟ =========================== إني ألبستها قميصي لتلبس ثياب الجنة، واضطجعت معها في قبرها لأخفف من ضغطة القبر، إنها كانت أحسن خلق الله صنيعا إلى بعد أبي طالب - يعني فاطمة أم علي‏.‏ ‏(‏الديلمي - عن ابن عباس‏)‏‏.‏ كنز العمال في سنن الأقوال و الأفعال .. باب في جامع مناقب النساء وتعليقي: اليس هذا بفعل انسان مريض نفسيا وشهواني؟؟؟ هل الغرب هو من يتبلى على نبي الاسلام ام ان كتبكم هي من تتبلى على نبيكم؟؟؟ فلماذا تلومون الغرب والشرق ولاتلومون علمائكم؟؟؟ ============================== ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن خالد الأزرق أبو مروان الدمشقي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد بن يزيد بن أبي مالك ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏خالد بن معدان ‏ ‏عن ‏ ‏أبي أمامة ‏ ‏قال ‏‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏ما من أحد يدخله الله الجنة إلا زوجه الله عز وجل ثنتين وسبعين زوجة ثنتين من الحور العين وسبعين من ميراثه من أهل النار ما منهن واحدة إلا ولها قبل شهي وله ذكر لا ‏ ‏ينثني سنن ابن ماجا .. كتاب الزهد .. باب صفة الجنة وتعليقي: اهكذا يعد نبيكم المؤمنين؟؟؟ اليس هذا هو وعد انسان شهواني لاناس شهوانيين... مسيحنا وعدنا ان نكون في محضر الله القدوس في الجنة ونبيكم وعدكم بنساء لها قبل شهية ووعد نسائكم برجال لها ذكور لاتنثني!!!!!! بالله عليك يا اخي عبداللة (بالتاء) هل هذه وعود نبي من انبياء الله؟؟؟

    عبدالله عبدالعزيز

  2. تعليق اكثر من رائع اخي رامي وبارك الله فيك.. لا استطيع الازادة على ما رددت به على اخونا العزيز عبدالله....

    عبدالله عبدالعزيز

  3. الاخ العزيز عبد الله .. اشكرك لاجل ردك الطويل لدرء الشبهة التى اثيرت كثيراً عن رسول الإسلام ... لكنى لاخفيك سراً فلم استطيع قراءة كل ما كتبت ... و لكن وقع نظرى على بعض المقتطفات و خلصت الى طعنك فى الرواية بالضعف ... و هذه هى العادة الدائمة لكم!! ... لذلك سأسلّم معك ان رواية احمد ابن حنبل فى مسنده ... و الطبرانى فى معجمه ... ضعيفة و مرسلة لا تستحق النظر فيها ... و سؤالى لك هل هذه الرواية وردت فقط فى مسند احمد و الطبرانى دون الصحاح؟! ... الاجابة كلا فقد وردت هذه الرواية فى اصح الكتب بعد القرآن حسب ما تقولون ... فمن يمعن النظر جيداً فى الصحاح سيجد ما يشابه الرواية التى طعنت حضرتك فيها ... فأنظر معى ما حدثنا به مسلم: ‏حدثنا ‏ ‏عمرو بن علي ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام بن أبي عبد الله ‏ ‏عن ‏ ‏أبي الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر ‏ ‏أن رسول الله ‏ ‏صلعم‏ (((‏رأى امرأة فأتى امرأته ‏زينب))) ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏لها ‏ ‏فقضى حاجته ‏ ‏ثم خرج إلى أصحابه فقال ‏ ‏إن المرأة تقبل في صورة شيطان ‏ ‏وتدبر ‏ ‏في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة ‏ ‏فليأت أهله ‏ ‏فإن ذلك يرد ما في نفسه ... ‏حدثنا ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏عبد الصمد بن عبد الوارث ‏ ‏حدثنا ‏ ‏حرب بن أبي العالية ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو الزبير ‏ ‏عن ‏ ‏جابر بن عبد الله ‏ ‏أن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏رأى امرأة ‏ ‏فذكر بمثله غير أنه قال فأتى امرأته ‏ ‏زينب ‏ ‏وهي ‏ ‏تمعس ‏ ‏منيئة ‏ ‏ولم يذكر ‏ ‏تدبر ‏ ‏في صورة شيطان ... المصدر: صحيح مسلم .. كتاب النكاح .. باب ‏ندب من رأى امرأة فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته‏ أو جاريته فيواقعها ... كما لاحظ اخى إسم الباب المدرك تحته الرواية فالباب يقول ((فوقعت في نفسه إلى أن يأتي امرأته‏ أو جاريته فيواقعها))!! ... و قد شرح لنا النووى هذه الرواية الصحيحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة فقال: قوله صلعم: (إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان فإذا أبصر أحدكم امرأة فليأت أهله فإن ذلك يرد ما في نفسه) و وفي الرواية الأخرى : )إذا أحدكم أعجبته المرأة فوقعت في قلبه فليعمد إلى امرأته فليواقعها فإن ذلك يرد ما في نفسه). هذه الرواية الثانية مبينة للأولى .... ومعنى الحديث : أنه يستحب لمن رأى امرأة فتحركت شهوته أن يأتي امرأته أو جاريته إن كانت له، فليواقعها ليدفع شهوته .. وتسكن نفسه ، ويجمع قلبه على ما هو بصدده . قوله صلعم: (إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان) .. قال العلماء : معناه: الإشارة إلى الهوى والدعاء إلى الفتنة بها لما جعله الله تعالى في نفوس الرجال من الميل إلى النساء، والالتذاذ بنظرهن ، وما يتعلق بهن ، فهي شبيهة بالشيطان في دعائه إلى الشر بوسوسته وتزيينه له . ويستنبط من هذا أنه ينبغي لها أن لا تخرج بين الرجال إلا لضرورة ، وأنه ينبغي للرجل الغض عن ثيابها ، والإعراض عنها مطلقاً ... ثم اكمل النووى الشرح ليتملص من كارثة إشتهاء رسول الاسلام للمرأه فبرر بالآتى: قال العلماء : إنما فعل هذا بيانا لهم ، وإرشادا لما ينبغي لهم أن يفعلوه ، فعلمهم بفعله وقوله . وفيه أنه لا بأس بطلب الرجل امرأته إلى الوقاع في النهار وغيره ، وإن كانت مشتغلة بما يمكن تركهلأنه ؛ لأنه ربما غلبت على الرجل شهوة يتضرر بالتأخير في بدنه أو في قلبه وبصره . والله أعلم ... هل انتبهت اخى الحبيب الى مدى تدليس و تملص علماءكم من مواجهة حقيقة رسول الإسلام؟! ... اخيراً اتمنى منك ايضاً الا تنسى ما قاله رسول الإسلام ... حين جاءت له إمرأة من الأنصار فخلا بها ... ثم قال لها: والله إنكن لأحب الناس إلى!!! ... حديث رواه الخبارى فى كتاب النكاح ... شكراً لك

    ramy

  4. ولي تعقيب يا إخوة الخير على الموضوع هذه القصة التي اتخذها زنادقة الشرق والغرب وسيلة لإفكهم ليقولوا: «إن محمدًا كان شهوانيًا»، وإنهم لكاذبون، وإلى الخوة الكرام تخريج هذه القصة الواهية وتحقيقها لنبين جهل الجاهلين، بخاتم النبيين، وندحض حجج الملحدين. أولاً: متن القصة : «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسًا في أصحابه، فدخل ثم خرج، وقد اغتسل فقلنا: يا رسول اللَّه، قد كان شيء ؟ قال: أجل، مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء فأتيت بعض أزواجي فأصبتها، فكذلك فافعلوا، فإنه من أماثل أعمالكم إتيان الحلال». ثانيًا: التخريج : الحديث الذي جاءت به هذه القصة الواهية: أخرجه أحمد في «المسند» (18057/231/4) قال: «حدثنا عبد الرحمن بن مهدي، عن معاوية يعني ابن صالح، عن أزهر بن سعيد الحرازي قال: سمعت أبا كبشة الأنماري قال: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم جالسًا في أصحابه... القصة، واللفظ له، وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير قال: حدثنا بكر بن سهل حدثنا عبد اللَّه بن صالح حدثني معاوية بن صالح به». وأخرجه الطبراني أيضًا في «المعجم الأوسط» (3275/158/4) قال: «حدثنا بكر به...». ثالثًا: التحقيق أ- هذه القصة التي أخرجها أحمد والطبراني من حديث أبي كبشة الأنماري، قصة غريبة، حيث تبين غرابتها من قول الإمام الطبراني في «الأوسط» (159/4): «لا يروى هذا الحديث عن أبي كبشة إلا بهذا الإسناد، تفرد به معاوية بن صالح». ب- هذا حتى لا يقول قائل بأن هذه القصة لها طرق أخرى عن أبي كبشة أو لها طرق أخرى عن أزهر بن سعيد الحرازي. جـ- وهذه من أهم فوائد المعجم الأوسط للطبراني؛ فيأتي في هذا الكتاب عن كل شيخ بما له من غرائب ولا بد لطالب هذا العلم أن يعلم هذا جيدًا، فالكتاب في الحقيقة كتاب غرائب ظهر فيه سعة رواية الطبراني وكثرة اطلاعه على طرق الحديث وتمييز الطرق التي اشترك فيها عدد من الرواة عن هذا الراوي، عن الطرق التي انفرد بها بعض الرواة عن بعض، وهذا الأمر لا ينقاد إلا لإمام جهبذ من جهابذة هذا الفن الدقيق الواسع، وقد تعب كثيرًا في إخراج هذا الكتاب على هذه الطريقة لذلك كان يقول رحمه الله: «هذا الكتاب روحي». د- وعلة هذا الحديث الذي جاءت في متنه هذه القصة «أزهر بن سعيد الحرازي الحمصي: إ- أورده ابن أبي حاتم في «الجرح والتعديل» (1173/312/2) وقال: «أزهر بن سعيد الحمصي روى عن: أبي أمامة وأبي كبشة الأنماري وغضيف بن الحارث، روى عنه: معاوية بن صالح سمعت أبي يقول ذلك، قلت: لم يذكر فيه جرحًا ولا تعديلاً، وفرّق بينه وبين أزهر بن عبد الله جميع الحرازي حيث ترجم له برقم (1174) فهو مجهول. 2- وأورده الإمام المزي في «تهذيب الكمال» (303/506/1) وقال: روى عنه: عمر بن جُعْشم القرشي، ومحمد بن الوليد الزبيدي، ومعاوية بن صالح الحضرمي. قلت: ولم يذكر فيه جرحًا ولا تعديلاً فهو مجهول. 3- نوع المجهول: «مجهول الحال»، وهو من روى عنه اثنان فأكثر لكن لم يوثَّق. 4- حكم روايته: الردُّ (على الصحيح الذي قاله الجمهور) كذا في «شرح النخبة» (ص/136) فالقصة: واهية مردودة عند الجمهور من أهل هذا الفن لجهالة أزهر والذي قال عنه ابن سعد: «كان قليل الحديث» كذا في «تهذيب الكمال»، و«تهذيب التهذيب» (178/1). 5- قال الحافظ ابن حجر في «التهذيب» (191/10):«كان معاوية بن صالح يغرب بحديث أهل الشام جدًا». قلت: وأزهر بن سعيد الحرازي الذي روى عنه معاوية هذه القصة: حمصي شامي فهي من غرائب معاوية بن صالح. 6- وبهذا ينطبق هذا القول على حديث القصة تمام الانطباق في قول الإمام الطبراني الذي خرجناه آنفًا:«لا يروى هذا الحديث عن أبي كبشة إلا بهذا الإسناد تفرد به معاوية بن صالح». 7- لذلك قال الذهبي في «الميزان» (8621/135/4) كان يحيى القطان يتعنت ولا يرضاه، وقال أبو حاتم: لا يحتج به، ولينه ابن معين. وقال يحيى بن معين: «كان ابن مهدي إذا حدث بحديث معاوية بن صالح زجره يحيى بن سعيد». 8- قال الذهبي: «لم يخرج له البخاري... وترى الحاكم يروى في مستدركه أحاديثه - يعني أحاديث معاوية بن صالح - ويقول: هذا على شرط البخاري فَيهم في ذلك ويكرره». اهـ. 9- قلت: بل هذا الطريق الغريب الذي هو من غرائب معاوية بن صالح الذي يغرب بحديث أهل الشام جدًا وقد أغرب بحديث أزهر بن سعيد الحمصي الشامي المجهول في هذه القصة فلم يخرج له مسلم أيضًا حديثًا من هذا الطريق الغريب المجهول. 10- وبهذا يتبين أن القصة واهية منكرة غريبة. رابعًا: قرائن تدل على أن هذه القصة منكرة: 1- في رواية الطبراني في «الكبير»: «بينما رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم جالس مرت به امرأة فقام إلى أهله فخرج إلينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقطر». قلت: وإن تعجب فعجب أن هذه القصة الواهية المنكرة تجعل النبي صلى الله عليه وسلم يترك أصحابه جالسين لأن امرأة مرت به فوقعت شهوة النساء في قلبه صلى الله عليه وسلم فقام ليأتي بعض أزواجه فأصابها، كل هذا والصحابة رضي اللَّه عنهم جالسون ثم يغتسل ويخرج عليهم يقطر ونتساءل هل الصحابة أملك لأنفسهم من رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وللإجابة عن هذا التساؤل والذي به تظهر نكارة هذه القصة فقد أخرج البخاري ومسلم من حديث عائشة رضي اللَّه عنها «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم وكان أملككم لإربه».واللفظ لمسلم في كتاب «الصيام» (ح66) قال الإمام النووي في «شرح مسلم» لهذا الحديث: قال العلماء: «معنى كلام عائشة رضي اللَّه عنها أنه ينبغي لكم الاحتراز عن القبلة، ولا تتوهموا من أنفسكم أنكم مثل النبي صلى الله عليه وسلم في استباحتها لأنه يملك نفسه، ويأمن الوقوع في قبلة يتولد منها إنزال أو شهوة أو هيجان نفس ونحو ذلك، وأنتم لا تأمنون ذلك فطريقتكم الإنكفاف عنها». اهـ.قلت: وبذلك فسره الترمذي في «السنن» (ح729) قال: «ومعنى (لإربه) لنفسه». وفي موطأ مالك (ح650) تقول عائشة: «وأيكم أملك لنفسه من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ لذا قال الحافظ الزين العراقي: وهو أولى الأقوال بالصواب؛ لأن أولى ما فسر به الغريب ما ورد في بعض طرق الحديث». اهـ. 2- هل الصحابة أغض لأبصارهم من النبي صلى الله عليه وسلم فلم يتأثروا بمرور المرأة ويتأثر رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تقع في قلبه شهوة النساء ويترك أصحابه ويفعل ما يفعل وهو الذي أنزل اللَّه تعالى عليه: قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون [النور: 30]. وتظهر نكارة هذه القصة في أن اللَّه سبحانه أعطى نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم أطهر بصر في العالمين، زكَّاه بقوله: ما زاغ البصر وما طغى [النجم: 17]. 3- أم كيف تقع شهوة النساء في صدر النبي صلى الله عليه وسلم بمرور امرأة أجنبية وقد زكى اللَّه تعالى صدره فقال: ألم نشرح لك صدرك [الشرح: 1]. 4- هذا الفعل لا يفعله إنسان عادي في مجلسه فكيف بسيد ولد آدم يوم القيامة، وقد أخرج البخاري ومسلم من حديث أبي سعيد الخدري قال: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها». وبهذا يتبين من السنة الصحيحة المطهرة أن هذه القصة واهية منكرة. 5- وتظهر نكارة هذه القصة من أن النبي صلى الله عليه وسلم من أخشاهم لله وأتقاهم له فقد أخرج البخاري من حديث أنس بن مالك قال: قال صلى الله عليه وسلم: «... إني لأخشاكم لله وأتقاكم له...». فليحذر القارئ الكريم من مثل هذه القصص الواهية التي يتخذها زنادقة الشرق والغرب للطعن في خاتم النبيين محمد صلى الله عليه وسلم ويلبسون على من لا دراية له بهذا العلم أن هذه القصص موجودة في كتب السنة. خامسًا: قصة أخرى واهية: 1- هذه قصة أخرى واهية منكرة تذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فأعجبته فلم يملك نفسه فأتى زوجته سودة وعندها نساء، فلم يملك النبي صلى الله عليه وسلم نفسه حتى تخرج الصحابيات وأخذ سودة من بينهن وأختلى بها حتى قضى حاجته. 2- القصة أخرجها الدارمي في «السنن» (196/2) (ح2215) قال: «أخبرنا قبيصة، أخبرنا سفيان، عن أبي إسحاق، عن عبد اللَّه بن حلاَّم عن عبد اللَّه بن مسعود قال: «رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة فأعجبته فأتى سودة وهي تصنع طيبًا، وعندها نساء فأخليته فقضى حاجته...». التحقيق: الحديث الذي جاءت به هذه القصة «ليس صحيحًا» والقصة منكرة، وعلتها عبد اللَّه بن حلاّم. ولقد أورد هذه القصة الحافظ الذهبي في «الميزان» (4280/412/2) وجعلها من مناكير عبد اللَّه بن حلاَّم حيث قال: «عبد اللَّه بن حلاَّم عن ابن مسعود مرفوعًا: إني رأيت امرأة فأعجبتني...» الحديث رواه أبو إسحاق عنه وبعضهم وقفه لا يكاد يعرف». اهـ. قلت: فهو مجهول العين فحديثه مردود ولا يصلح للمتابعات والشواهد، وهكذا تأتي هذه القصص الغريبة المنكرة، فنكشف بفضل اللَّه وحده عوارها ونبين بطلانها. هذا ما وفقني اللَّه إليه، وهو وحده من وراء القصد. كتبه الأخ علي حشيش لذلك يا إخواني علينا التأكد من صحة الأحاديث أولاً قبل الدفاع عنها حتى لا يتخذ الكفرة تلك الأحاديث ويعيبون في خلق النبي الكريم ويدعون أنه يطلق بصره على النساء ونحن لا نعيب على النبي شهوته حاشا لله إنه على خلق عظيم بشهادة رب السماوات والأرض ولكن مادامت القصة ليست صحيحة فلماذا الدفاع عنها ؟ فالحمد لله أنها قصة واهية منكرة لا أقول لكم يا إخواني كم الحقد والكره الذي يصيب عبدة الجبت والطاغوت تجاه كل ما هو مسلم وتجاه نبينا صلى الله عليه وسلم وحقدهم يملأ قلوبهم لحبنا له وتقديرنا لأفعاله وأعماله فيريدون التقليل من قدره بشتى الطرق ويتمسكون بالقصص الواهية والأحاديث الضعيفة والمنكرة ويهاجمون بها الإسلام ظناً منهم أنهم بذلك يهدمون ديننا ولكن هيهات أيها الأموات إن مثلكم كمثل ذبابة حطت على نخلة وأرادت أن تطير فقالت الذبابة للنخلة إحترسي فإني مغادرة من عليكِ فقالت النخلة إني لم أشعر بكِ حين هبطتي علي فكيف بكِ وأنتِ تغادرين؟ فلن تتحركوا في الإسلام مثقال ذرة وكل ما تفعلونه سينقلب عليكم حسرات بإذن الله.........منقول

    عبداللة

  5. تسلمون واللة يبارك اعمالكم....

    SAF

  6. أسئلة للمسلمين الملتزمين والمتشددين هل وهل وهل هل المسلم الذي يعشق ويحب محمد يقبل أن ينام محمد معه ويمارس الجنس الطبيعي والشاذ مع المسلم الرجل؟ --------- هل المسلمة الملتزمة تقبل أن تهب نفسها لمحمد حتي يطأها ويولج فيها إربه؟ ---------------- هل توافق المسلمة علي أن تقدم إبنتهاالرضيعة التي تلعب مع لعبتها وأقل من ست سنوات ليتلوط بها محمد ويفخذها بين فخذيها ويدلكها ويغتصهاً إيلاجاً لإصابتها بالحمرة الحيض المستمرمن دبرها لفتح فتحتي البول والجنس مسلكاً واحداً؟ ------------- هل للشيخ المسلم أن ’يقدم أمه هبة لمحمد للإستمتاع بها في فراشه النجس للجنس الرجس؟ ------------ هل الشيخ سيقوم ويقدم نفسه في الإنتحار ويفخخ دبره للقتل والتفجير ويقول لمحمد النصاب الأفاق الكذاب "بأبي وأمي يارسول الخراب المزعوم المهزوم"؟ -------------- هل المسلم سيطوف مع محمد عريانا حول كعبة أصنام مكة وأحجارة حتي مذاكيرهم تقطر منياً؟ ------------ هل للمسلم أن يتعري بأفخاذ محمد الجربوع العاري الحافي صعلوك الصحراء ويمارس الجنس مع ميتة ومع مجنونة ومع أنثي الخنزير والمعيز ويرجم "القردة الزانية" ميمون معه؟ وهل سيسمح المسلم لإبنه أن يقوم رسول الأفخاذ والنكاح المدعو "محمداً" بأن ’يقبل قضيبة ويمص لسانة كأسامة والحسين ويعتدي عليه جنسياً؟

    wisdom: أسئلة للمسلمين الملتزمين والمتشددين هل وهل وهل

  7. عصابة بدوية قرشية من صعاليك كعبة أصنام مكة الوثنية وأحجارها يجتمعون جلسات القهاوي وغرز الحشيش والأفيون وهم سكاري ويقتاتون القات ولا هم لسمرهم سوي الجنس الطبيعي والشاذ واللواط يتلوطون مع بعضهم بعضاً ويصيبون من الغلمان والنسوان والرجال والأطفال والصبيان والولدان المخلدون وفخرهم في خزيهم وزناهم وعارهم. ---------------- المسلمون يفخرون بشذوذ "المحمد" ويفتخرون بعصابة "المحمد" وتلوطهم وزناهم وعربدتهم. لم نري مسلماً واحداً يقول هولاء السفاحون القتلة عار علي البشر بل يكرمونهم ويقولون عليهم أن الله راض عليهم لأن الله الشيطان المكار المضل الناس يرض كل الرضي "رضي الله عنهم وأرضاهم". ------------- ويقوم الله الصنم إبن الصنم ويخلع نعلية ويغسل أي يرش رجلية وقدمية وأذنه وعينيه وأنفه ودبره ويرفعها لمحمد "بلغم" راكعاً مصلياً ومسلماً علي يديه وقفا عنقه علي "المحمد" والسفاح عمر إبن الخطاب والمعروص أبو بكر الزنديق ونسوان محمد العاهرات وصديقات الداعرات وقريبات الحوريات جنساً في جنس وعربدة في عربدة وإجرام في إجرام. -------------- هذا هو حال الإسلام الإجرام وزنا المسلمين الزناة في جزر العراة لكعبة مكة الرجسة ومع بعضهم بعضاً بجميع أنواع الوطء والإيلاج الجنسي في كافة أنواع الأنكحة للدعارة المقننة والمفروضة علي المسلمين مثل المتعة والمسيار والمؤقت والمحلل ورضاعة الكبير واللمم وملك اليمين والتحرش الجنسي. -------------------- وإسلامهم حول وأضحي المرأة إلي ملك يمين للإستعمال والتصرف فيها كما يشاء جنسياً ومالياً للذكر المسلم –إذا كان ذكراً- كما يدعون ويجوز للمسلم أن يمارس الجنس مع أمه وبنته وأخته وجدته من نفس الصلب وماء الرجال كما يروجون من خرافات – لأن الأم هي أصل الجينات للذكروالأنثي طبقاً للعلم الحديث للكرموزومات والجينات.--------------- وجرابيع المسلمين جعلوا من "ماء الرجال" صهراً وحسباً أي "الشيوعية الجنسية" متاحة للذكر المسلم بإيقاع وإتيان أية أنثي يلاقيها ويشتهيها أن يرفع إزاره –لأن المسائل واضحة والبضاعة ظاهرة لأنهم عراة حفاة بدون ملابس داخلية للتستر. ---------------- فالشيوعية الجنسية التي ترد ملكيتها للنظام القبلي وتؤول للقبيلة فأي ولد للفراش(القبية) وللعاهر الحجر. فالطفل والطفلة للأمة للجماعة للقبيلة وليس للأب أو الأم! ومن هنا جاءت فكرة شيوع الجنس الطبيعي والشاذ وحرث النساء والأطفال ورفث النساء في كل وقت وجنس الرهط والجنس الجماعي بالكعبة وحك يد الله اليمني "الحجر الإسود" النجس بطمث وحيض النساء وإلي آخرة من كعبة العراة الرجسة بمكة. ----------- شهوات الجنس الشيوعي والمشاع أساس الإسلام وما قبل الإسلام. فلا عجب أن محمداً يقع شهوة النساء –هذه المرة- ويصيب مايصيب لأن الدم والحيض أساس قراءات بدو مكة بقريش

    wisdom: "المحمد بلغم" الشاذ الشهواني يعربد جنسياً وإجرامياً عهارة ودعارة وفخرهم في خزيهم وزناهم

  8. ما شاء الله ،لقد أصبت يا رسول الله ..عفة و طهارة

    بسام

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً