26.02.12
يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم | DA010287

الشيخ سالم عبد الجليل - قناة أزهري - فضائح إسلامية

Share |

مشاهدات 9490

تعليقات 1



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. ثلاثة تبريرات من المسلمين لمحاولة إنقاذ ما’يمكن إنقاذة من سقوط الإسلام المفضوح المحتوم التبرير الأول: لماذا تفضحون السيد القثم محمد ولا تحترمونه وتنعتونه بالكذب والتلفيق والتدليس والنفاق ونحن المسلمون نحترم موسي وعيسي وأمه مريم القرآنية بنت عمران التي نفخوا في فرجها كما في رواية القرآن؟ فالمسلمون ’يريدون لغير السلمين أن يلغوا عقولهم وضمائرهم وأن يحترموا القثم محمد الكذاب النصاب وأن ’يصدقوا خرافات وخزعبلات القرآن. وهذا من عاشر المستحيلات فالعقلاء يرون بكل وضوح الإسلام الكذبة الشيطانية الكبري الضالة المضلة للناس. ------------- التبرير الثاني: أيها الغير ’مسلمون أنتم ليسوا من العلماء أهل الذكر لتفسير القرآن رواية رب العالمين المنزل المحفوظ والغير ’محرف. وأنتم لا’تجيدون التحدث والفهم باللغة العربية. قرآن آيه إللي إنت جاي تقول عليه! فالقرآن ما هو إلا شخابيط ولخابيط ولعابيط وليس فيه أية بلاغة ولا يحزنون بل ملئ بالأخطاء الهجائية و النحوية والإعرابية والتشكيلية. فرواية القرآن صناعة بشرية ولم تهبط من السماء ولكن خرجت من الأرض. رواية خزعبلات حمالة أوجه عديدة ولا ’تتقن اللغة العربية – لغة المعبودة الله- إلهة هلالة القمر. فالقرآن فيروس وباء الغباء والتخلف لا يصلح في أي شئ. لأن من سطر فيه هو الروح النجس الشيطان. ----------------- التبرير الثالث: ملايين ’تدين بالإسلام فهل كل هؤلاء غلط وأنتم الصحيح؟ وهل العدد في الليمون أم في العقول التي ’كبلت لأن تفهم وتعي ولا تحفط نصوص تلاوات قرآنية ’متخلفة؟ فغياب حرية التفكير والتعبير داخل الإسلام وقتل من يترك عصابة الإسلام من أهم الأسباب لخضوع المسلمين في صمت ورضوخ بالإكراه والترويع وخوفاً من القمع للحرية والتشرد والبطش بهم الذي قد يصل إلي القتل البدوي والذبح الصحراوي

    wisdom: لمحاولة إنقاذ ما’يمكن إنقاذة من سقوط الإسلام المفضوح

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً