29.06.11
الأخوان جماعة تستغل الدين لخدمة أغراضها السياسية - الحكم العسكري أو الديني يؤدي إلى الديكتاتورية - أقول لا للدولة الدينية | DA110146

الكاتب وحيد حامد - قناة الحياة المصرية - حقوق الإنسان وحرية العقيدة

Share |

مشاهدات 7843

تعليقات 1



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
1 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. حاول المسلمون المحتلون لبلادنا مصر القبطية المحتلة إبادة شعب من علي وجه الأرض تارة بالقتل والسحل وتارة بالجزية الأتاوة والإضهاد والإذلال لنشر الإسلام وتارة بمسح ذاكرة الشعب المصري وتزوير تاريخة ومسخه في صالح المحتل المنتصر وحرق مكاتبه التاريخية كالإسكنرية وعين شمس والأديرة. وقام المحتل بمحو هوية الأقباط ولغتهم القبطية وتحويلها من لغة حية إلي ميته بمنع تداولها وتجريم الحديث بها وقطع الألسنة وحتي اليوم فكلية الآداب جامعة القاهرة ’تدرس التركية والفارسية والعبرية وليس القبطية --------------------------------------------------------- ما يحدث وحدث في مصر القبطية المحتلة بالإسلام ألف وثلاثمائة عام هو تطهير عرقي وتطهير ثقافي وتطهير ديني وتطهير عرقي وتطهير لغوي وتاريخي وتزوير التاريخ المصري أن العرب حرروا الأقباط ورئيسهم أخذ الأمان ورؤساء الأقباط حيوا العرب وهتفوا في صالحهم ولم ’يحاربوهم في ثلاث ثورات البشموريين لمدة مائتين سنة ومن المغالطات أن وجود الأقباط اليوم دليل علي عدم إبادتهم ----- ولكن أجدادنا دفعوا الثمن غالياً وجداتنا الشرفاء أغتصبن ملكات يمين لذلك ’نطالب بعودة الرومان والإنجليز ثانية لمصر لحمايتنا من الأوغاد الإسلامية- حماية الأمم المتحدة هذه المرة

    wisdom: تطهير عرقي وتطهير ثقافي وتطهير ديني وتطهير عرقي وتطهير لغوي وتاريخي

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً