24.05.11
د. يحيى الجمل: لا يوجد ما هو أسوأ من الدولة البوليسية إلا الدولة الدينية | DA110142

جمال عنايت - د. يحيى الجمل - برنامج على الهواء - حقوق الإنسان وحرية العقيدة

Share |

مشاهدات 7866

تعليقات 2



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
2 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. الإسلاميون قبلتهم مكة أما الشيوعيون فقبلتهم روسيا الإسلاميون قدوتهم محمد صلي الله عليه وسلم أما الشيوعيين الذين يتخفون بذي الإشتراكية فقدوتهم ستالين فأيهم أفضل محمد صلي الله عليه وسلم الذي شهدله الأعداء قبل الأتباع -العظماء مائه وأعظمهم محمد أم ستالين إنه الحقد الدفين علي الإسلام الذي جعل مثل هذا يقول هذا القول ألم يكن حسني وأتباعه من اليساريين والعلمانيين والليبراليين أما الإسلاميين فقد جربناهم في تركيا أما أنتم يا من تحقدون علي الإسلام وأهله فلا نقول سوي حسبنا الله ونعم الوكيل

    خيري

  2. ليس السوء في الدولة الإسلامية أو الدينية علي الأقل قبلة الإسلاميين هي مكة أما قبلة الشيوعيين فهي روسيا فأيهما أفضل مكة أم رسيا وأما قدوة الإسلاميين فهو محمد صلي الله عليه وسلم فأما الشيوعيين الذين يتخفون في ذي الإشتراكية فقدوتهم ستالين فأيهم أفضل محمد أم ستالين وشهادة الغربيين أعداء محمد شهدو له بالأفضلية ولكن الزنادقة الذين من جلدتنا ويتحدثون بلساننا هم الأسوأ فما كان حسني مبارك وأعوانه إلا إما شيوعيين أو رأسماليين أو علمانيين وهذا الذي جنيناه من ورائهم أما الإسلاميين فقد جربناهم في تركيا ولكن مثل هذا لا يحركه سوي الحقد علي الإسلام وأهله فحسبنا الله ونعم الوكيل

    خيري

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً