فكر  فيديو  قناة المحور  يوحنا قلتا  أحمد شزقي الفنجري  القرآن  الوهابية  الإسلام  السعودية  الغرب  برنامج ضرب نار  جيهان لبيب  حرق  حسام عقل  علي السمان
هل أعجبك هذا الموضوع؟
نعم
1080
لا
1070
يمكنك المشاركة مرة واحدة فقط

05.10.10
الإسلام والغرب - الحلقة الثانية | DA070282

جيهان لبيب - د. علي السمان - الأنبا يوحنا قلتا - د. أحمد شوقي الفنجري - د. حسام عقل - الوجه الحقيقي للإسلام

Share |

مشاهدات 8968

تعليقات 3



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض - iPod تحميل الملف

تعليقات
3 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. المسلمون الضالون الضائعون التابعون للأمي الأعمي محمد وسنته وضالته شريعته الإسلامية في الضلال التي لا تعترف بحرية الإنسان الفرد بتاتا ً’يريدون تكراراً و’يحاولون حثيثاً إلقاء وإعطاء دروساً للغرب في الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية العقيدة والإعتقاد وبناء المساجد وفتح الأبواب للدعوة الإسلامية. هؤلاء المسلمون المتشدقون بالإسلام اللعين الذين يمنعون حرية التبشير بالمسيحية وبناء الكنائس ويحرقون الكنائس القائمة بعد سلبها ونهبها وسرقتها وبناء مساجد فوقها ومنع ممارسة الأعياد المسيحية علناً في الشوارع ومنع الأجراس والأبراج والصلبان وقتل حاملي الصلبان ومنع الكتاب المقدس ومنع برامج مسيحية في الراديو والتلفزيون وإهانات قرآنهم المجنون وإسلامهم السليط الطغياني ’يريدون أن يعطونا دروساً في الحرية والحياة. هذا من المحزنات المخزيات الخسيسة الدنيئة.

    wisdom: ً’يريدون تكراراً و’يحاولون حثيثاً إلقاء وإعطاء دروساً للغرب في الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية العقيدة والإعتقاد

  2. يا تعاسة المذيعه المخترمه. ذكرتي مروه الشربيني في الحلقتين وبدون خجل. ماذا عن الذين استشهدو في نجع حمادي من الاحباء الاقباط عند خروجهم من الكنيسه؟. وعن الذي اطلقو النار عليهم في قتل عشوائي وبدون اية رد منهم ؟. منذو عهد السادات قتل العشرات من المسيحيين في مصر يا حظرة المذيعه المصريه الحاقده المنحازه الى الاسلام دون وجه حق ؟. اين هو حق هؤلا الذين قتلهم المسلمون في وطنهم وبيتهم وشارعهم وبين اهلهم اين ذكرهم ؟. الا تمتلكين عينان ترين بهما ما حصل في المجتمع المصري من التغيير الاجتماعي في الوجه المصري ؟. هل كانت نساء مصر تعرف الحجاب والنقاب قبل عهد انور السادات ؟. هل كان معضم المصريون يعرفون دين جيرانهم ؟. ام كانو يتعاملون مع بعضهم البعض على اساس كلهم مصريون ولا فرق بينهم في حق المواطنه ؟. ارجو من المذيعه ان تسائلي اباك وامكي عن الحياه الدينيه في مصر قبل عهد السادات والشعراوي ومحمد عماره وزغلول النجار. هذه الشله الفاسده العنصريه الرجعيه السلفيه وما جرو مصر اليه من الحقد . . والتفرقه والكره بين المصري وجاره. .... بعد الاذن من الحبيب ابو النور في التعبير المقتبس وشكرا والى الامام

    ابو الوفاء

  3. الى متى يا عرب يا مسلمون تغالطون الحقائق ؟. في الغرب الاكثريه المسيحيه بل والغالبيه العضمى من سكان اوربا وامريكا مسيحيون. نعم مسيحيون . لاكن المسيحيه لا تحكم الغرب ولا دخل للمسيحيه في الحكم ولا القانون كما في الدول الاسلاميه . المسيحيه لا دخل لها في الحكم او ادارة البلاد. اوربا وامريكا دول علمانيه لا تدين حكومتها باي دين. يحكمون ويحتكمون بالقانون المدني. الاسلام دين ودوله تستمد احكامها من الشريعه الاسلاميه. في الغرب الاسلام يعادي القانون ويتحداه في الغرب. ويريدون تطبيق الشريعه الاسلاميه اي شريعة الغاب في بلادهم. لاحضو خطباء الجوامع الاسلاميه يطالبون في البيت الابيض ةالقصر الملكي بكنكهام البريطاني وايضا في الفاتيكان في روما. من هذا المنطلق الاسلام يتحدي الغرب في عقر دارهم. 5 خمسة ملايين مسلم في فرنسا يتحدون القانون الفرنسي الذي يحتكم فيه 70 سبعون مليون فرنسي. ومعضم المسلمون في فرنسا واروبا وامريكيا يعيشون على المساعدات الحكوميه التي خصصتها حكوماتهم الى مواطينيهم للحد من الفقر. المسلمون في هذا الدول يعتبرون هذه المساعدات او الولفير من حقهم وهي مكاساب للمسلمون حلالا لانها اموال كفار. وكانها غنائم. ...... من هذا المنطلق نفهم ان المسيحيه لا دخل لها في هذا الصراع. لاكن الاسلام من مفهومهم عن الحكم يتحركشون بالمسيحيه ويقحمونها في صراعهم مع الغرب العلماني. ..... المسيحي في كنيسته يصلي ويطلب في دعائه ان يوفق الحاكم والحكومه ويطلب لهم الارشاد من الله ليسدد خطاهم لما فيه الخير للبلاد . دون التفرقه في ديانة الحاكم او الحكام وبغض النضر عن ديانتهم ان كان مسلما او مسيحيا او بوذيا او هندوسيا او يهوديا. الشيوخ المسلمون يطلبون ويشتمون ويكفرون العالم ويعتبرونها جزء من صلاتهم

    ابو النور

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً