06.01.10
حوار مطول بين الإعلامي عمر أديب وقداسة البابا شنودة الثالث حول مشاكل الأقباط داخليا وخارجيا وحول القمص زكريا بطرس | DA110039

عمر أديب - قداسة البابا شنودة الثالث - القاهرة اليوم - حقوق الإنسان وحرية العقيدة

Share |

مشاهدات 21697

تعليقات 7



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض

تعليقات
7 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. اتمنى ان هذا الكلام لا يزعج اخوتنا المسلمسن فهى كلمتان انتم مرتعبون جدا جدا من ابونا زكريا هذا الذى يريدكم ان تخلصون ولكنكم جهله تؤمنون وانتم لا تفهمون

    masihy

  2. سلام ونعمة الرب تحفظكم جميعاً. في الحقيقه لا تنكر كلمة الحق بل يجب ان تقال. تشكرات الى السيد عمر اديب من اجل اهتمامه في المواضيع الوطنيه الحساسه. لربما تظهر لبعض المنحرفين من الاحباء المسلميين المصريين الذين باعو انتمائهم الوطني المصري الى .... في بضعةٍ من الدراهم السعوديه ؤالايرانيه. اقول الى هؤلا انكم أخطئتم الصواب. واطحتم بالحضرات الى عهد الجاهليه. فلا غافر لذنبكم. أن المشاكل العنصريه التي تحصل في مصر هي حصيلة خطب الجمعه. التي تنفث سموماً بين المواطنين البسطاء لتحولهم من ودعاء الى كلاب ووحوش ضاريه. ولاكن الحل الوحيد لهذه الهازل هو في يد الأمن العام ووزير الداخليه ثم وزير الأوقاف وهو الأهم. ان لم تضبط خطب الجمعه في منشور اسبوعي يعمم على جميع مساجد مصر جميعها بدون استثناء. وكل امام يخالف ويعاقب. الحقيقه ما نراه هو حصيلة خطب الجمعه. وشكراً. ش

    Anonymous

  3. كل احترامي للأستاذ عمرو أديب بذل كل جهده لشلح الأب زكريا بطرس لكن جهوده لم تحرز نتيجه ٠٠٠ وإلى الأستاذ عمرو أديب أقول له أنني أحبه وأحب أسلوبه الموءدب في الحديث٠٠ وأطال الرب يسوع في عمر البابا شنودة

    Anonymous

  4. في الحقيقة انا اعجبت بهذا الحوار لانه دل على شيئين اثنين وهما اولا: ان البابا شنودة ادام الله ظله وحفظه لنا هو حكيم حكماء هذا العصر بلامنازع حيث استطاع ان يسحب البساط من تحت اقدام الاعلامي اللامع عمر اديب الذي احبه ايضا .. وطرح البابا شنودة حفظه الله حل لشيوخ الاسلام حين قال "ردو عليه" ولكن هل من مجيب او راد للقمص زكريا؟؟؟ انا لا اعتقد .. على كل حال ثانيا: هذا اللقاء قد اوضح جليا مقدار اليأس عند المسلمين وعدم قدرتهم وشيوخهم من الرد على الشبهات وارادوا اخراس القمص زكريا من داخل الكنيسة بعد ان عجزوا عن اخراسه بطرقهم الخاصة والعامة.. وطبعا الاعلامي عمر اديب هو يعكس صورة الشارع المصري الاسلاموي لان طلباته من البابا شنودة كانت هي طلبات كل مسلم مصري بدأ يشعر باليأس من عدم قدرة الاسلام على الرد. وصدقوني ان الاعلامي عمر اديب كان مضطرا ان يقول ما قاله في هذا الحوار لانه اراد كسب ود الشارع المصري لسببين الاول انه يخاف بطش الاسلاميين وهو من اختبر هذا البطش سابقا والثاني هو يريد ان ياكل عيش كما يقال.. فلا تلوموا الاعلامي الحبيب عمر اديب فهو مجبر لابطل...

    Anonymous

  5. Why do you attack Amr Adib? He is just asking from Muslims' perspective. I don't think that he was trying to set the pope in a bad situation! He did a good job as a host reflecting the opposite point of view. God Bless

    Anonymous

  6. لقد فشلت يا استاد اديب لجر ابونا البابا اشنودة فانت جد غبي حتى تضن ان البابة سيلمع صورتك او صورة ابن رئسك "جمال" فانت مخطى للغاية. اما بما سخص مزاعمك لتديم له الاقراص المضغوطة لى حلاقات ابونا زكريا فانت غبي ايضا. فعليك كما قال البابا اشنودة فقدمها لى شيوخك ليردو عل ابونا زكريا و بدون لفاف يا عمر....! العاص...!?

    Anonymous

  7. عمر اديب انسان سخيف وأسئلته كانت اسخف منه وهو يحاول ان يوقع ابونا شنودا في فخ وكل ما يريد تصريح من البابا شنودا ينتقد فيه ابونا زكريا انا اقول لك يا سيد عمر ابونا شنودا اذكى من ذلك واذكى من ان يقع في افخاخك وهو اكبر من ان يجلس بحضرة واحد مثلك ولكن تواضعه الذي جعله يجلس معك و ليس انت الذي تملي على البابا ما يقول وما لا يقول وبعدين حتى لو البابا شنودا انتقد كلام ابونا زكريا بطرس كما انت تريد ذلك لن يغير شيء في حقيقة الاسلام السوداء الذي اتمنى من كل قلبي ان تكتشفها

    Anonymous

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً