03.09.09
من باع القدس وما مدى عروبتها؟ | DA010123

فيصل القاسم - الشيخ وجدي غنيم - زياد أبو عين - الإتجاه المعاكس - قناة الجزيرة - فضائح إسلامية

Share |

مشاهدات 10918

تعليقات 3



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض

تعليقات
3 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. كل شيء مباح طالما يخدم قضية محمد رسول الحقد والكراهية والدعارة والقذارة، يعني الكذب وتزوير التاريخ وتحريف الحقائق فينيقيا والتي هي فلسطين اليوم توالت عليها الديانات السماوية وهي بالأصل أرض الميعاد التي وعد الله شعب إسرائيل بها، يعني هذا الشخشوخ الحيوان البري يُنكر وجود اليهود وهي بالأصل أرضهم ويُنكر وجود النصارى من بعدهم ومن المعروف أن النصارى يحجون إليها، ويقول أنها أرض الإسلام، هذه هي حقيقة غالبية شيوخ الإسلام، لذلك حازوا على أوسمة في عدائهم للإنسانية، وعرفوا بين الأمم وبكل جدارة كأغبى أمة أخرجت للناس

    AHMED

  2. هذه اخلاق المسلمين لمجرد اختلاف فئ الرائ لايسلم عليك

    Anonymous

  3. ايها الغبي الناكر للتاريخ. الاسلام احتل القدس قبل ١٣٠٠ سنه. لاكن اليهود احتلو القدس قبل ٤٥٠٠سنه. فمن الأولى يا جحش. الرومان احتلو القدس ولهم اثارهم في فلسطين والأردن وسوريا. فما رائيك في حقوقهم في القدس وكل فلسطين والاردن وسوريا ولبنان ؟. كذبة محمد التي أدعاها ليس لها اثبات على الأرض. بل في مخيلة رائسك الفارغ ايها الغبي الكذاب الدجال كما كان محمد من قبلك. محمدك نبي الأفخاذ هذا لقبه. لأنه لم يعرف أن نبي لغاية ما اخبرته خديجه بأن الذي يظهر له ملاك وليس شيطان ايها الشيطان الغبي. وجدي غنيم وطقع الحكي للتجاره فقط وهذا عنوان النذاله والقذاره وكذب ودجل الشيوخ. واخيراً اضع اللوم على فيصل القاسم لعدم احضار تيب حتى يغلق فم الشخ وجدي غنيم لكي يسكته حين يلزم. لؤ.

    Anonymous

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً