02.08.09
بعد تحولها للمسيحية: بلاغ للنائب العام يتهم فيه المحامية نجلاء الإمام بإزدراء الدين الإسلامي | DA110030

المحامية نجلاء الإمام - غرفة فوتوك - برنامج البال توك - حقوق الإنسان وحرية العقيدة

You need to upgrade your Flash Player to version 9 or newer.

Share |

مشاهدات 13304

تعليقات 6



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Audio Files

    تحميل الملف -

تعليقات
6 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. Bravo ma soeur pour ton choix :Tu n'a fait qu'exercer un droit une liberté que Dieu t'a donné ;et que les téroristes veulent faire la tutelle sur celles et ceux que Dieu considàre comme lfilles et fils......................................................

    Naima

  2. ذا إستمر هؤلاء الفقهاء بتشويه سمعة الإسلام بهذه الطريقة فهم من يدفعون المسلمين إلى الردة،لم يبقى لهم سوى أن يقولو أنهم آلهة وأن يطلبو من الناس عبادتهم بدلا من الله.إذا تحولت هذه السيدة إلى المسيحية فذلك يبقى بنها وبين الذي خلقها وليس للعبد أن يطبق عليها أية عقوبة.لأن الإيمان في القلب حتى ولو تراجعت عن هذه الردة فقط من تجنب العقوبة فإن الله يعلم بما تؤمن به مثل هذه العقوبات تدفع بالإنسان من أن يصبح منافقا.لن يشوه الإسلامسوى الإسلاميين(الفقهاء و المشاييخ)يريدون زرع الكراهية بين الأديان.أنا كمسلمة أحترم كل الديانات السماوية. فليكن الله معك تى وإن تحولت إلى المسيحية فنحن في الأخير نعبد نفس الإلاه المسلم العاقل المخلص لدينه لايتبع كلام هؤلاء الفقهاء حتى الذي لايتبعن أية ديانة لايمكن نعتهم بالخنازير أو القردة ما بالك بأهل الكتاب. مع كل احتراماتي لكل الديانات "اللهم إني أجعلك في نحورهم وأعوذ ك من شرورهم حسبي الله ونعم الوكيل" كفى تشويها لدين الحق والمساواة

    Anonymous

  3. يا أختى لوكان هم معهم الشرطة والدولة والنائب العام فنحن معنا الله الخالق القادر القوى فمن فينا الكسبان ؟ ومبروك عليكى الخلاص يا أختى الفاضلة الكبادوكى

    Anonymous

  4. سلام المسيح يكون لكي ومعكي ايها العزيزه كاترين. المشكله هي في التعامل مع ابناء الوطن الواحد. القانون كأب ؤام يرعى مواطنيه بالتساوي ويقف القانون مع الضعيف قبل القوي لينصفه ويحرم استغلاله. لأكن لما التساوي بين المعتدي ؤالمعتدي عليه. الواضح من ما يسمى بأمن الدوله ورجال الامن العام التؤاطئُ. وعدم استخدام القانون. وهذه الامو تشجع على الاعتداء. هولأ المشايخ السفهاء ليسو حكاماً. مهمتهم الصلاه والارشاد الديني. ليس لهم الحق ان يتعرضو الى امن المواطنين ويصدرو احكاماً بتكفير وهدر دم المواطنين. لماذا اذاً القانون والمحاكم. هولأ المشايخ القتله والمجرمون يجب محكامتهم لأنهم يعتدون على السلطه وينصبون نفسهم حكاماً وهم اسباب كل المشاكل التي تحصل. أن خطبهم وتوجيهاتم التي هي عباره عن بيانات حربيه يستفزون ويحرضون على الأعتدئات. قُتل المرحوم فرج فوده. الحق يجب محاكمة الذين هدرو دمه. المشايخ يّدعون الدفاع عن الله ؤالاسلام. معناه أن الله الاسلام ضعيف وغير قادر. هل المطلوب من المخلوق الدفاع عن الخالق ؟؟؟!!!. هل المخلوق اقوى من الخالق؟ لكي يتوجب عل المخلوق الدفاع عن الخالق ؤعجّبي. ش.

    Anonymous

  5. سلام المسيح. اُعجبني مضمون الادعاء العام. أزدراءالاديان. اقدم الى حظر النائب العام المصري وايضاً الى أمن الدوله المصري ايضاً جميع خطباء وشوخ الأسلام اللذين يلعنون اهل الكتب ؤالاديان السماويه وفي مكبرات الصوت. يصفون اليهود والمسيحين بالقرده والخنازير وينعتوهم بالكفر. أين أمن الدوله من هؤلأ. أو المسلميين كالجمل يطلب الاستقامه وينسى عوجة رقبته ؟. أين العدل والمساواه بين ابناء الوطن الواحد ؟. ارجو لو استطاع المسلمون الرد. لؤ

    Anonymous

  6. سلام المسيح يكون معكي وقوة لعلي تعضدكي يا نجلاء. الشهداء في المسيحيه كثيرون. المسيح قدم نفسه لأجلنا. أن هذه الجرائه الغير معهوده في أي بلد اسلامي لهي فاتح طريق وستكون تضحيات وشهداء. نور المسيح ينير ايامكي يا نجلاء. لؤ

    Anonymous

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً