06.02.09
لقاء حول كتاب المسيحية في الإسلام - خالد الجندي يعاود الهجوم على القمص زكريا بطرس | DA110009

محمود سعد - خالد الجندي - منير غبور - أحمد عثمان - البت بيتك حقوق الإنسان وحرية العقيدة

Share |

مشاهدات 17309

تعليقات 3

منير غبور: الإسلام دين سمح! - وضع الأقباط في مصر وهجرة الأغلبية إلى الخارج - خالد الجندي: المسيحية لا تعرف الإعتداء على الآخر ونحن مسلمون ومسيحيون في مصر نسمى أقباط - علاقة بحيرة الراهب بمحمد تؤكد ما جاء بالكتاب عن العلاقة الطيبة بين نبي الإسلام وبين المسيحية - علاقة ورقة بن نوفل بالرسول - خالد الجندي يعاود الهجوم على القمص زكريا بطرس وقناة الحياة ...



تحميل ملفات
1 ملف

  1. Video Files

    تحميل الملف - عرض

تعليقات
3 تعليق

 شارك بتعليق 
  1. كرر الشيخ خالد الجندي النصارى والنصارى والنصرانيه ؟. يجب ان يعلم الشيخ خالد إن النصارى هم ليس المسيحيه. هم جماعات هراطقه انشقو عن المسيحيه. فهؤللأ الكفره. هم اللذين عرفهم محمد. محمد لم يعرف المسيحيه الحقيقيه. ان دعوتك المسيحيون بِ النصارى اسم غير جائز. ارجو من الشيخ خالد ان لا يُعرّف المسيحيين بالنصارى. اما عن الحل وتقارب الأديان الحل موجود. هو تخريج مشايخ مقطوعي اللسان. ( شيوخ خرس ). كل ما تراه من مشاكل ضد اقباط مصر والمسيحيين هو خطب ؤتعاليم الشيوخ والتحريض في المساجد والمدارس?؟. ك.ع.ي.

    Anonymous

  2. الحقائق عن الحياه والتعامل في العالم الاسلامي ؟. حقيقة ...مرة...وللاسف...وانا ارسلها للجميع...ليس لنتسلى بقرائتها..ولكن لنعتبر بها..من باب ان الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابانفسهم سامي سلمان دولة الاسلام ودولة الكفار * عندما قررت الهجرة الى امريكا قبل 17 سنة تاركا عملي في دولة الامارات التي اقمت فيها عشر سنوات .... عاتبني صديق ممن يعرفون بورعهم وتقواهم لاني قررت ترك بلاد الاسلام ...الى بلاد الكفار على حد تعبيره .... !! * ويوم أمس سالني الصديق نفسه بالهاتف عن ' بلاد الكفر ' التي حذرني منها قبل 17 سنة ... طالبا مني التوسط له من اجل الهجرة الى امريكا لان بلاد الاسلام التي يقيم فيها - واعني بها الامارات - طردته من عمله بعد ان خدم فيها اكثر من أربعين سنة متواصلة ورفضت السماح له بالبقاء في الدولة كما منعت دخول اولاده الذين يدرسون في الخارج رغم انهم كلهم ولدوا فيها . * قلت له وقلبي يتقطع حزنا عليه ... امريكا - يا فلان - هي ' بلد الاسلام ' وبلادكم هي بلاد الكفر والعهر والاسلام فيها ليس الا مطية للحكام والشيوخ والملوك والرؤساء . * قلت له ان عدد الجوامع والمساجد والحوزات الدينية الموجودة في امريكا يزيد عن عددها في اي دولة عربية او اسلامية ... والمسلمون هنا يمارسون شعائرهم بحرية لا تجدها في اي دولة اسلامية . * قلت له ان ابنة الرئيس الامريكي بوش اعتقلت وسجنت وتم التشهير بها في المحطات التلفزيونية الامريكية لمجرد انها ضبطت وهي تحاول شراء زجاجة بيرة دون ان تكون ضمن السن القانوني المسموح به ... في حين لم يسأل الشيخ زايد ولده سلطان ' تلت التلاتة كام ' عندما قام الشيخ سلطان بقطع طريق دبي - العين لاختطاف بنات جامعيات كن عائدات الى منازلهن ... وبدل ان يعدم الشيخ قاطع الطريق بالسيف تنفيذا لحد الحرابة الذي يطبقه الشرع الاسلامي على قاطعي الطرق ... قام الشيخ زايد بترقية ابنه قاطع الطريق من رئيس اركان الى نائب لرئيس الوزراء ولا زال المجرم قاطع الطريق في منصبه حتى هذه اللحظة . * هنا في ' بلاد الكفر ' يحصل العربي او المسلم على جنسية الدولة بعد ان يقيم فيها خمس سنوات ... وفي مشيخة زايد يظل العربي ' اينبي ' - هكذا يلفظون كلمة أجنبي - حتى لو اقام في المشيخة مليون سنة . *هنا .... يذهب اولادنا الى المدارس ذاتها التي يذهب البها اولاد الرئيس بوش ... وفي مشيخة زايد لا يسمح للعربي بدخول المدارس الحكومية وانما عليه ان يدخل اولاده في المدارس الخاصة التي يمتلكها الشيوخ والتي تزيد رسومها عن رسوم الجامعات الامريكية . *هنا ... تستطيع ان تقف في مظاهرة امام البيت الابيض ... وتستطيع ان تقول للرئيس الامريكي ' يا اخو الهيك وهيك ' ... وهناك - في بلاد الاسلام - لا تسمح القوانين باجتماع اكثر من خمسة انفار في مكان واحد ... حتى لو كان ' مقهى ' الا بأذن من الحاكم العرفي ... واذا فكرت بشتم رئيس دولتك ولو على سبيل الدعابة ستدخل السجن بتهمة ' اهانة الذات الرئاسية او الملكية ' . * هناك ... في مشيخة زايد ... كانت الدعارة الرسمية مسموحة في براكيات ' سكة الخيل ' وتدار اعمال المومسات باشراف شرطي يتبع الشيخ طحنون ممثل الشيخ زايد ... وهنا - في بلاد الكفر - الدعارة الرسمية ممنوعة .... وتعاقب المومس بالسجن والغرامة . * هنا ... لا يسمح للاطفال بدخول دور السينما دون ان يكون بصحبتهم ولي الامر ... ومحطات التلفزة التي تبث افلاما للكبار مطالبة قانونيا ان تبث برامجها للكبار فقط اما عبر الكيبل او في اوقات متأخرة من الليل ... وهناك يبث الينا الشيخ صالح صاحب بنوك البركة الاسلامية افلاما عربية ممنوعة من العرض في مصر عبر محطته التلفزيونية ' ارت ' واكثرها افلام تتحدث عن علاقات جنسية بين المحارم . *هناك ... في بلاد الاسلام ... لا وجود للشورى في الحكم ... فالدولة يقودها ديكتاتور واحد تساعده في الغالب زوجته وزمرة من المجرمين ... اما هنا فالرئيس الامريكي لا يستطيع ان يحك انفه دون ان يتشاور مع الكونغرس . * في عمان وحدها ووفقا لما نشرته الجرائد الاردنية نفسها يوجد اكثر من خمسمائة ' نايت كلوب ' ... وهو عدد لا تجد عشره في نيويورك التي يزيد عدد سكانها عن 16 مليون نسمة . * هنا - كما يقول الدكتور احمد الكبيسي - تجد بين كل خمارة وخمارة كنيسة او جامعة او مستشفى ... بينما هناك - في بلادنا العربية والاسلامية - فانك تجد بين كل خمارة وخمارة ... تجد خمارة . * هنا ... اذا ارادت المخابرات أن ' تبعصك ' فانها تحتاج الى اذونات طويلة وعريضة من القاضي ... وغالبا ما يتصل المخبر بالمتهم او المشبوه هاتفيا ويطلب منه الان في مقابلة وبعد احداث سبتمبر ' طبشوها ' قليلا فأوقفوا البعض للاشتباه او لمخالفات في الاقامة فقامت على رؤوسهم القيامة ... اما هناك - في بلاد الاسلام - فالمخابرات لا تحتاج الى اكثر من دسيسة من جارك حتى تختفي انت وعائلتك من الوجود ... وحكايات الشبح والتعليق من الارجل وحشي المواسير في مؤخرة السجناء ... وقلع الاظافر والتعذيب بالفلقة والكهرباء لا تمارس الا في بلادنا العربية والاسلامية *و في دوله اخري ... لا تستطيع ان تتمشى في الشارع اثناء وقت الصلاة ... فهناك ميليشيا ' مسلحة بخيزرانات مهمتها جلد الناس على مؤخراتهم لاجبارهم على دخول المساجد ... اما هنا - في بلاد الكفر - فالمسلم لا يمارس طقوسه الدينية الا عن قناعة ولا يذهب الى المسجد الا مختارا وليس خوفا من خيزرانة ' الشرطي ' . * هنا ... استطيع على الاقل ان اكتب هذا المقال دون ان اخاف من الاعتقال والسجن او الابعاد وسحب الترخيص واغلاق الجريدة ... اما في بلاد الاسلام فصدور جريدة معارضه من رابع المستحيلات

    Anonymous

  3. يد الرّب مع قناة الحياة المباركه ان هذا الكتاب يحوى الكثير. غاب عن المؤلف التمييز بين الدين والدوله . يجب ان يعلمو ان لا يوجد في العالم دولةً واحده تعتمد في دستوراها على الدين المسيحي ما عدا دولة الفيتكان . وهي دوله ليس لديها جيسش او سلاح ارضي او جويّ او بحري. امريكا اوربا الشرقيه والغربيه هي دول علمانيه . الدين المسيحي ليس له علاقه من بعيد او قريب في امور دول العالم اجمع. الاسلام يقيس الانظمه بمقياس اسلامي. الدين في الاسلام هو نضام وقانون ودستور الدوله. الدين المسيحي هو دين روحاني. الدين الاسلامي دين دنيوي. اما الفرق بين الاسلام - والمسيحيه هو. المسيحيه تدعو الى السلام ومحبه الله والتقيد في الشرأع اللإلاهيه . الاسلام يدعو الى الحرب والقتال وسفك الدمأء ويحلل متلكات الاخر. الاسلام ايد شريعة الناموس ( موسى ) . المسيحيه تسير حسب شريعة النعمه ( المسيح له المجد ) شريعة الناموس دنيويه. لانها كانت في زمن الغضب إلالاهى. شريعة المسيح هي التصالح مع الله اي عودة نعمة الله الى البشر. انك يا شيخ خالد تعلم وتعرف جيداً ما هي تعاليم الشيوخ الى اطفال المسلميين في الجوامع والمدارس الاسلاميه. فاذا هذه الأخيره لم تتوقف. فإن الناتج سيكون الاف امثال بن لادن والضواهري والزرقاوي وابو سيياف ومحمد عماره وزغلول النجار الخ الخ . المطلوب اذاً اصلاح الاسلام من الجذور ؟؟؟

    Anonymous

أضف تعليق
.الرجاء كتابة تعليقك هنا ببشكل واضح وسليم، تعليقك سوف ينشر مباشرة
أي تعلقات يوجد بها سب وقذف سوف تحذف فوراً